New Age Islam
Thu Jan 21 2021, 03:59 AM

Loading..

Arabic Section ( 24 Feb 2013, NewAgeIslam.Com)

Sufi Ulema Combat Militant Extremism مشايخ يتكتلون لمحاربة المتطرفین

 

عاطف قدادرة

The League of the Sahel Ulema, comprising sheikhs from Algeria and other African countries, Ulema from the Ministry of Religious affairs in Mauritania, representatives of Sufi movements in Mali, have announced the launch of an initiative to counter the “extremism and exaggeration in religion” promoted by groups claiming to be carrying out “jihad”. The efforts of the league, officially established in Algeria, are focused around “schools, mosques, local radio stations and militant enclaves,” in order to put an end to “violence perpetrated in the name of Islam.” They came out to condemn the extremists’ fatwas that incite “fights and bloodshed”, affirming that the motive behind these efforts was to ignore the misinterpretations of the rulings of the Quran, especially those concerning jihad and takfir.”

أعلنت «رابطة علماء ودعاة دول الساحل» التي تضم عشرات المشايخ الأفارقة والجزائريين، بداية عمل تعبوي في بلدان الساحل الافريقي لمحاربة ما سمّته «الغلو والتطرف» الذي تروّج له جماعات «تدعي الجهاد». وسينصب عمل الرابطة التي تأسست في الجزائر بشكل رسمي، أمس، على «المدارس والمساجد والإذاعات المحلية وحتى المسلحين» من أجل «وقف مظاهر العنف باسم الدين الإسلامي».

وانتقد مشايخ يمثّلون خمس دول من الساحل الافريقي لجوء جماعات مسلحة إلى الأخذ بالفتوى من «أشخاص من غير أهل الاختصاص» في أمور رمت بالمنطقة إلى «مصير اللاأمن». وقال المشايخ إن جهدهم سينصب على «التصدي للفتاوى التي تتعلق بالمواقف في الدماء والقتال»، واصفين إدعاءات جماعات مرتبطة بـ «القاعدة» في الساحل بأنها تنم عن «جهل بالكتاب والسنة وأحكام التكفير والجهاد».

وأعلن مشايخ من الجزائر والنيجر ومالي وموريتانيا وبوركينا فاسو عن الميلاد الرسمي لـ «رابطة علماء ودعاة دول الساحل». وجرى عقد المؤتمر التأسيسي في الضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية، على أن يتم الشروع لاحقاً في تأسيس الفروع في ثمانية بلدان افريقية. وفي افتتاح الجلسة، أكد ممثل الوفد الجزائري الشيخ يوسف مشرية على ضرورة مواجهة «التطرف والغلو» الذي أصاب الأمة الإسلامية في السنوات الأخيرة وتسبب في «تفريق كلمة الأمة وضرب أمنها»، مبرزاً أن «الإسلام يدعو إلى الرحمة والخير والتسامح وينهى عن الفساد».

وتحدث الشيخ أحمد تخمرين الذي يمثّل الجزائر بدوره عن فكرة تأسيس الرابطة خلال موسم الحج الماضي، مشيراً إلى أن الوضع المتأزم في المنطقة كان دافعاً لإعلان المبادرة «لمكافحة التطرف والإجرام ضد الذين أوغلوا في الدين بغير رفق بعد اتخاذهم قدوة دون رسول الله». وشبّه بعض المشاركين حال الفتوى في منطقة الساحل الافريقي بحال الجزائر خلال سنوات العنف الدموي في التسعينات.

وقال الشيخ تخمرين إن مظاهر الغلو في المنطقة أخذت مظاهر «تكفير المجتمع عموماً وتحريم الصلاة حتى في مساجد المسلمين والدعوة إلى العنف ورفض اجماع الأمة والطعن في الأئمة». وأضاف: «هناك مظهر لافت في التشدد في الفرعيات كأن أحكام الدين حرام وواجب فقط مع أن الأحكام تنقسم إلى خمسة».

ولم يخض مشايخ الدول الخمس في الحلول المقترحة دولياً في الساحل الافريقي ومن بينها خيارات الحرب، إلا أن الشيخ داوود بوريمة ممثل دولة النيجر لمّح إلى أن كل الحلول لن تأتي بجدوى «إلا إذا جاء الحل دينياً لأنه الوحيد الذي يقدّم المرجع الأخلاقي بحكم أنه يتوجه إلى الضمير الإنساني». وتمنى الشيخ بوريمة أن «يتوحد صف رجال الدين في المنطقة لتحديد مرجع ديني واحد».

وتحدث الشيخ عبد اللاوي بلعيد وهو عضو مؤسس بالرابطة عن «غلو الكثيرين في الساحل وتطرفهم اعتقادياً وعملياً»، ولاحظ «في باب الاعتقاد شدة الكراهية للمخالف والطاعة العمياء للقائد والتعصب. أما في الباب العملي فالحمل على النفس أكثر مما تطيق وترك الرخص الشرعية وتحريم الحلال وتفسير النصوص بما يتعارض ومقاصد الشريعة». والمؤسف، كما قال الشيخ، أن الفتاوى «الجاهلة» لا تتعلق فقط بالأمور الصغيرة وإنما «بالفتوى في الدماء والقتل»، معتبراً أن السبب في ذلك هو «الجهل بالكتاب والسنة وعدم العلم بأحكام الجهاد والتكفير»، موضحاً أن الساحل يشهد نفس السيناريو الذي عرفته الجزائر في «العشرية السوداء» عندما «أفتى البعض من الخارج بالجهاد ثم راجعوا انفسهم بحجة أنهم ما كانوا يعلمون... فالعلماء الحقيقيون من يعملون بالممكن المتاح».

وشارك في المؤتمر التأسيسي للرابطة دعاة من وزارة الشؤون الدينية في موريتانيا وممثلو طرق صوفية من مالي وعدد كبير من الدعاة الجزائريين بينهم الشيخ أبو عبد السلام والطاهر ايت علجات وعدد من أئمة المساجد إضافة إلى ممثلين عن المجلس الإسلامي الأعلى.

21 فبرایر عام2013م

Source: http://alhayat.com/Details/477733

URL: http://newageislam.com/arabic-section/atef-kadadra-عاطف-قدادرة/sufi-ulema-combat-militant-extremism-مشايخ-يتكتلون-لمحاربة-المتطرفین/d/10552

Loading..

Loading..