certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (18 Oct 2014 NewAgeIslam.Com)



Preventing Jihadist Propaganda and Recruitment in the Cyber World مكافحة تنظيم داعش علی الإنترنت

 

بكاري غويي

According to Maghreb internet security analyst Abduhu Wald Mohammad, "Cyber world is now the main channel of communication for jihadists, so there's a really urgent need to do something about that in order to curb this destructive propaganda." We need to prevent online terrorist activities, which are wreaking havoc on our young people. Therefore, all of the major social networks need to get involved. Still, fighting ISIS threat in cyberspace is a complex task, as the European Union counter-terrorism chief Gilles de Kerchove de Kerchove has explained. We have seen how a group such as the Islamic State of Iraq and Syria (ISIS) began on Twitter. Twitter has closed down quite a few accounts, they moved to another network, which did the same thing. Then they moved to a Russian network. Social media outlets have real room for manoeuvre in this area, as well as a duty. It is good to see that European states also reached out to internet providers and social media networks to hit the jihadist group where it hurts: by working together to prevent jihadist propaganda from reaching susceptible youth........

سيصبح من الصعب جدا على تنظيم الدولة الإسلامية في القريب العاجل تجنيد عناصر جديدة وتمرير رسائله إلى العالم. فقد اتفقت العشرات من الدول الأسبوع الماضي على تبني إجراءات جديدة لمراقبة الحدود لتعقيد سفر مجندي داعش.

كما تواصلت الدول الأوروبية مع مقدمي خدمات الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لضرب هذه المجموعة الجهادية في مقتل، وذلك من خلال العمل سويا لمنع الدعاية الجهادية من الوصول إلى الشباب المستهدف.

في هذا الإطار تمت دعوة ممثلين عن غوغل وفيسبوك ومايكروسوفت وتويتر للحضور إلى اللكسمبورغ يوم 8 أكتوبر للالتقاء مع 28 وزيرا أوروبيا للداخلية ومناقشة سبل مكافحة الاستخدام المكثف لشبكات التواصل الاجتماعي من قبل تنظيم داعش.

ووفقا للمحلل الأمني المغاربي عبده ولد محمد فقد "أصبح الإنترنت القناة الرئيسية للتواصل بالنسبة للجهاديين، وبالتالي فإن هناك حاجة ملحة للقيام بعمل ما من أجل الحد من هذه الدعاية الهدامة".

وقال في حديث لمغاربية "نحتاج إلى منع النشاط الإلكتروني للإرهابيين الذي يدمر شبابنا. وبالتالي، يتعين على جميع شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية الانضمام إلى هذا العمل".

ومع ذلك تظل الحرب على داعش في الفضاء الإلكتروني مهمة معقدة وفقا لما أوضحه رئيس إدارة مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دو كيرشوف.

وقال في هذا الصدد "لقد رأينا كيف بدأت مجموعة مثل تنظيم الدولة الإسلامية التعامل مع تويتر. وقد أغلق تويتر عدة حسابات، ومن تم تحولت هذه المجموعة إلى شبكة أخرى قامت هي الأخرى بفعل نفس الشيء. ومن ثم انتقلت إلى شبكة روسية".

من جهته أشار وزير الداخلية الفرنسي بيرنار كازنوف إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي "لديها مساحة حقيقية للمناورة في هذا المجال، كما أن ذلك يعتبر واجبا. فمن واجبهم أن يكونوا مسؤولين".إلى جانب مكافحة داعش في الفضاء الإلكتروني، بدأت أوروبا تعمل على أمن الحدود.

فخلال اجتماع للاتحاد الأوروبي، عقد يوم 9 أكتوبر، لمناقشة قضية داعش، قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير "علينا أن نتأكد أنه داخل نظام شينغن الأمني يستطيع رجل الشرطة عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي أن يحدد ما إذا كان الشخص المغادر ذاهب للانضمام إلى الجهاديين".

وأضاف قائلا "لقد غادر 3000 مقاتل أوروبا لخوض الجهاد، ولا نريد أن تصبح أوروبا مصدرة للإرهاب. وفوق هذا وذاك لا نريد أن يعود إلى أوروبا مقاتلون مدربون يخططون للقيام بهجمات".

كما قال رئيس إدارة مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي دو كيرشوف "لدينا معلومات عن العديد من هؤلاء الذي يستعدون للعودة من سورية والعراق، ويجب أن نكون مستعدين للكشف عنهم".

وفي خطوة أخرى تستعد وكالة مراقبة الحدود الأوروبية "فرونتيكس" لإطلاق مبادرة أمنية تتكلف عدة ملايين من اليورو في شهر نوفمبر.

وتقتضي هذه المبادرة التي أطلق عليها اسم "عملية ترايتون" نشر طائرات وسفن لمراقبة البحر الأبيض المتوسط .وقال المسؤول إن العائدين من تنظيم داعش إلى أوروبا لن يتمكنوا من المرور دون أن يتم الكشف عنهم.

وكان رئيس إدارة مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي دو كيرشوف قد صرح مؤخرا لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا " ستلاحق دول الاتحاد الأوروبي المقاتلين قضائيا إذا أقامت الدليل على أنهم انضموا إلى منظمة متطرفة، وستراقب هذه الدول بشكل سري المقاتلين الذين لم تحصل على دليل بشأنهم" . وقال دو كيرشوف "سيتم تقييم كل عائد على حدة لتحديد مدى خطورته".

وقال إنه لا يتوقع حدوث هجمات على نطاق واسع . واختتم حديثه قائلا "لكن الذئب المنعزل الذي يملك رشاش كلاشينكوف قد يحدث ضررا كبيرا".

Source:http://magharebia.com/ar/articles/awi/features/2014/10/14/feature-03?change_locale=true

URL: http://www.newageislam.com/arabic-section/preventing-jihadist-propaganda-and-recruitment-in-the-cyber-world--مكافحة-تنظيم-داعش-علی-الإنترنت/d/99586

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content