New Age Islam
Mon Sep 28 2020, 12:25 PM

Arabic Section ( 3 Jun 2015, NewAgeIslam.Com)

Jama’at Islami Pakistan’s Hysteria over Waleed Iqbal’s Statements in Kolkata, India خطوات الجماعة الإسلامية الباكستانية ضد وليد إقبال وبيانه حول السلام بين الحكومتين الهندية والباكستانية

 

 

 

 

مكتب التحرير لنيو إيج إسلام

 

 

 

 

 

 

 

 

  

اجتماع البروفيسور وليد إقبال مع إمام جامع ناخودا

وبعد يوم من تحديث البروفيسور وليد إقبال، حفيد الشاعر الشهير الدكتور إقبال حول العلاقات الودية بين الهند وباكستان خلال الحضور في احتفالات إقبال التي استمرت لثلاثة أيام من 29 إلى 31 مايو في كولكاتا، فإن الجماعة الإسلامية قفزت لتخليق الهستيريا المناهضة للهند في باكستان لصب الماء على أجواء ودية أنشأتها زيارته للهند. لقد كان أمرا مألوفا للجهات الفاعلة السياسية وغير السياسية غير الحكومية لزيادة الخطاب المعادي للهند بعد أي جهود أو مبادرة للتخفيف من المواجهة بين البلدين الجارين. وفي وقت سابق، كان حافظ سعيد الذي كان يرد بقوة على أي مبادرة السلام بين حكومتي باكستان والهند من خلال رفع قضية كشمير. كما لوحظ أن كلما كانت هناك مبادرة السلام بين البلدين، يذهبون إلى كشمير التي تحتلها باكستان أو واجاه الحدودية لإصدار البيانات المناهضة للهند. وهذه المرة جاء الحديث عن السلام والصداقة من منصة غير سياسية وليس من الحكومات، ولذالك لم يأت حافظ سعيد إلى الأمام. فجاءت هذه المرة منظمة الجماعة الإسلامية من كشمير التي تحتلها باكستان كما هي رغباتها.

تجدر الإشارة إلى أن الأستاذ وليد إقبال  الذي أيضا موظف كبير في حزب تحريك إنصاف لعمران خان قال إن الجيران لا يمكن تغييرهم. لذلك يجب بناء علاقات ودية مع الدول المجاورة وتعزيز الروابط الثقافية والسياسية.  وكان قد طلب أيضا كل من الهند وباكستان للحد من دفاعهما المنتشر من أجل غرس الشعور بالأمن والثقة بين الناس من كلا البلدين، وبدلا من ذالك يجب إنفاق مبلغ أكبر من ميزانيتهما من أجل تحرير الفقر والأمية بين كتلهما. واعتبرت زيارته  أيضا كخطوة نحو خلق علاقات أفضل بين البلدين.

 

 

 

 

 

 

كان الأستاذ وليد إقبال في كولكاتا لتلقي جائزة  "نشيدة الهند" الممنوحة لجده العلامة محمد إقبال بعد وفاته من قبل الأكاديمية. قدمت رئيسة وزراء ولاية البنغال الغربية، السيدة ماماتا بانيرجي أعطته الجائزة.

ومع ذلك، شوهدت تصريحاته من قبل الجماعة الإسلامية في باكستان كمبادرة سياسية كما أنه ايضا زعيم بارز في حزب "تحريك إنصاف"، على الرغم من أنه لم يذكر اسم عمران خان في خطابه. وبعد ذالك جاء البيان العدواني المعادي للهند من قبل الجماعة الإسلامية الباكستانية قائلة إنها لا تريد علاقات ودية مع الهند وأولئك الذين يسعون الصداقة مع الهند (مثل الأستاذ وليد إقبال) يجب أن يترك باكستان ويستقر في هندوستان. كما تجدر الإشارة إلى أن الجماعة الإسلامية قد أثبتت هواها  حول نظرية إقبال على الديمقراطية والأخوة العالمية وإيمانه بفكرة محبة فتح عالم(الحب فاتح العالم).

فإن الجماعة الإسلامية لم تسترح بعد إصدار بيانات مناهضة للهند والصداقة، بل أعلنت أيضا عن مكافأة قدرها مليار دولار على رأس رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي. كان هذا غير لائق للغاية من حزب سياسي له فروع في الهند وبنغلاديش حيث أنهم جزء من أجزاء العملية الديمقراطية في بلدانهم. في الهند، أطلقت الجماعة أيضا حزبا سياسيا يسمى "حزب الرفاه من الهند" (Welfare Party Of India) وشاركت في الانتخابات. وقد تسبب موقف الجماعة الإسلامية في الإحراج للجناح الهندي للحزب. وتتوقع الأمة من الجماعة الإسلامية الهندية أن تجعل موقفها واضحا بشأن هذه المسألة.

في الواقع، إن حكومة مودي أتاحت التأشيرة للأستاذ وليد إقبال ورفاقه لضمان مشاركتهم في الاحتفالات. وكانت وزارة الداخلية أجهزت تأشيراتهم في وقت قياسي على الرغم من البرودة في العلاقات بين الهند وباكستان.  وذالك حدث باالرغم من أن الاحتفالات نظمت تحت الأكاديمية الأردية لولاية البنغال الغربية كما أن رئيسها ماماتا بانيرجي ورئيس وزراء الهند نارندرا مودي ليسا على علاقة جيدة في الوقت الحالي بسبب الخلافات السياسية.  ومع ذلك، فإن الحكومة المركزية منحتهم ليس فقط التأشيرة ولكن عالجتها أيضا في وقت قياسي. كانت هناك مناسبات لم يحصل خلالها الكتاب أو الفنانون الباكستانيون تأشيرات بسبب الاختناقات الدبلوماسية ونتيجة لهذا فشلوا في الحضور في البرامج المنعقدة في الهند. وكانت مشاركة الأستاذ وليد إقبال في احتفالات إقبال ترجع أيضا إلى الحقيقة أن الحكومة الهندية أرادت خلق انطباع جيد على جيرانهم وكذلك على أقليات الهند أيضا.

إن موقف الجماعة الإسلامية الباكستانية ضد الهند والسلام هو يستحق الإدانة لأنها أعربت عن دعمها للإرهابي من حزب المجاهدين صلاح الدين وحاولت تخريب عملية بناء السلام بين الجارتين.

URL: http://www.newageislam.com/current-affairs/new-age-islam-edit-desk/jama’at-islami-pakistan’s-hysteria-over-waleed-iqbal’s-statements-in-kolkata,-india/d/103298

URL for this article: http://newageislam.com/arabic-section/new-age-islam-edit-desk/jama’at-islami-pakistan’s-hysteria-over-waleed-iqbal’s-statements-in-kolkata,-india--خطوات-الجماعة-الإسلامية-الباكستانية-ضد-وليد-إقبال-وبيانه-حول-السلام-بين-الحكومتين-الهندية-والباكستانية/d/103321

 

Loading..

Loading..