certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (05 Dec 2014 NewAgeIslam.Com)



We Must Correct the Image of Islam Damaged By Extremists علينا تصحيح صورة الإسلام التي شوهها المتطرفون

 

عبدالله جده

(ترجمه من الإنجليزية: نيو إيج إسلام)

05 ديسمبر عام 2014

إن قتل الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف بشكل وحشي لا يمكن أن يبرر باسم أي قانون محدد إلا قانون الغابة والوحشية. مثل هذه الجرائم التي يرتكبها الإرهابيون من ما يسمى الدولة الإسلامية تعمل كأداة في إنتاج صورة سلبية وصورة قاتمة في أذهان الناس في جميع أنحاء العالم عن المسلمين، بصفة عامة، والدول الإسلامية والمنظمات، على وجه الخصوص. هذه الأفعال تشوه صورة العالم الإسلامي وعدد كبير من الدول الإسلامية المعتدلة و صورة دين الإسلام الذي ليست له أية علاقة مع الإرهاب والعنف وسفك الدماء والديكتاتورية.

هل هؤلاء الإرهابيون من جماعة داعش يعلمون عن الجرائم والأضرار التي يعاني منها الإسلام والمسلمون؟ إنهم يلحقون الأذى ليس فقط على أنفسهم وبلدانهم بل على الدين المعتدل للإسلام أيضا، الذي أنزل على النبي محمد (صلي الله عليه وسلم) الذي هو مثال لكمال كل الصفات النبيلة. الإسلام هو رمز للحياة يقوم على السلام والعدالة. وحتى أعداء الإسلام يشهدون أن هذه هي الطبيعة الحقيقية للدين. ومع ذلك، هؤلاء الإرهابيون المضللون لا يفكرون ، حتى للحظة، حول حجم الضرر الذي يلحقونه على صورة الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم.

ويحدث هذا في الوقت الذي أصبح فيه عدد كبير من الناس في الغرب متعاطفين مع قضية الفلسطينيين الذين تعرضوا لهجوم وحشي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

علينا أن نبذل مساعي جادة لإزالة الشكوك حول الإسلام وتقديم الصورة الحقيقية، بالإضافة إلى الدفاع عن المسلمين الحقيقيين في جميع المحافل المتاحة لنا. لقد حاولت كل ما في وسعي لتقديم الصورة الحقيقية للإسلام وموقفه الذي لا لبس فيه تجاه هؤلاء الإرهابيين في محادثاتي مع بعض المواطنين الفرنسيين والألمانيين. ومع ذلك، فإن التقارير الواردة في وسائل الإعلام الغربية عن الممارسات الوحشية التي يركتبها الإرهابيون من جماعة داعش  باسم الإسلام كانت أداة  في إضعاف حججي.

وفي حواري مع هؤلاء الأوروبيين، كان علي أن أعترف أن صورة المسلمين الممارسين قد تغيرت في أذهان الناس ليس فقط في الغرب بل في العالم العربي أيضا. أصبح المسلمون الملتحون مصدرا للخوف في المطارات في بعض البلدان. هذا بسبب عمل تنظيم القاعدة جماعة داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية التي خلقت صورة سلبية عن المسلمين بين الناس في جميع أنحاء العالم.

المشكلة مع معظم الناس هي أنهم يمارسون كل ما يريدون من أجل تحقيق أهدافهم وأحلامهم لأنه بالنسبة لهم الغاية تبرر الوسيلة. وفي هذا السياق، البيان الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله في أغسطس هو في الوقت المناسب لأنه يحتوي على تحذير لجميع الذين يحاولون اختطاف الإسلام ويقدمونه للعالم على أنه دين التطرف والكراهية والإرهاب.

ففي هذه الحال، مهمتنا الدبلوماسية في الخارج وكذلك وسائل الإعلام الأجنبية لها دور حاسم في إصلاح الأضرار التي ألحقها هؤلاء المتطرفون على صورة الإسلام. الأصوات التي يمكن أن تعطي صورة معتدلة ومتسامحة للإسلام بين الناس في الغرب هي الحاجة للساعة. وبالمثل، فإن وسائل الإعلام المحلية يجب أن تلعب دورا فعالا للعب في إزالة الشكوك حول الإسلام وتقديم الصورة الحقيقية.

Source: http://www.saudigazette.com.sa/index.cfm?method=home.regcon&contentid=20140913217980

URL for English article: http://www.newageislam.com/the-war-within-islam/abdul-ilah-jadaa/we-must-correct-the-image-of-islam-damaged-by-extremists/d/99109

  URL for this article:

http://newageislam.com/arabic-section/abdul-ilah-jadaa,-tr-new-age-islam/we-must-correct-the-image-of-islam-damaged-by-extremists--علينا-تصحيح-صورة-الإسلام-التي-شوهها-المتطرفون/d/100333

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content