certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (02 Jan 2016 NewAgeIslam.Com)



It Is Time For Muslims To Begin A Deep Self-Examination على المسلمين القيام بمراجعة الذات

 

 

 

 

ياسمين بحراني

(ترجمه من الإنجلزية نيو إج إسلام)

02 ينايير عام 2016

في أعقاب إراقة الدماء بباريس والهجمات الواقعة في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا وباماكو ومالي وأحداث القتل في أماكن أخرى فإن الناس يريدون بيأس فهم السبب الجذري لكل هذا العنف. هذا يقع ليس فقط في الغرب حيث يلوم الكثيرون الإسلام نفسه بل إنما يقع ذالك في الشرق الأوسط أيضا حيث نكافح ضد المجازر ودور المنطقة في ذلك.

وتم تخصيص العديد من المشتبه بهم المعتادين في رد الفعل هنا على الهجمات الأخيرة. العديد من الكتاب العرب والمسلمين يتهمون إيران وإسرائيل ويشير الآخرون إلى سياسات الغرب في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي. بطبيعة الحال، فإن بعض الأصوات الإعلامية تكرر وجهة النظر القديمة أننا العرب ضحايا المؤامرات الخفية. ولكن أصوات ذات النقد الذاتي قد نشأت كذلك.

على الرغم من أن تأثيرهم لا يزال يكون ضعيفا، إلا أن عددا قليلا من الصحفيين يتحدثون عن ذالك. في صحيفة "المدى" العربية ، قد اقترح الكاتب العراقي عدنان حسين اقتراحا قائلا إنه علينا إصلاح النظام التعليمي.

 وفي تقرير نشر بعد يومين فقط من الهجمات التي شهدتها باريس في 13 نوفمبر قال إن طلابنا يتعلمون منذ المرحلة الابتدائية حتى الجامعية  - وأحيانا تحت تهديد الضرب بالعصا - أن الإسلام ليس دينا عظيما فحسب بل إنه أفضل من جميع الديانات الأخرى وأن أولئك الذين ليسوا مثلنا سيكون جزاؤهم جهنم. وكتب أيضا أنه كل ما ظهر حتى الآن هو بسبب "الإيمان الوحشي الذي يحث على قطع الرؤوس و إراقة الدماء ويحرض على النهب والاغتصاب." وأعرب عن أسفه قائلا أما الإسلام الحقيقي: "فإنه لم يعد له وجود في حياتنا، وفي أفضل الحالات ، لا يجعل إلا صوتا خافتا لم يعد يسمعه أحد".

وفي نفس اليوم، فإن الكاتب اللبناني المعروف ومحرر صحيفة "الحياة" غسان شربل كتب مقالا أشار فيه إلى أنه على العرب والعالم الإسلامي أن يشاركوا في الحرب ضد التطرف الإسلامي. ودعا إلى القضاء على منصات التباغض، وقال إن الشرق الأوسط في أمس الحاجة "لإعادة فحص عميقة" في مجتمعه. ودعا زعماء الجامعات والمدارس والمساجد والمحطات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي إلى أن يطهروا منصّاتهم من الحفنة الصغيرة من أصحاب الأيديولوجيات المتطرفة المدمرة الذين يسيطرون عليها. وأضاف قائلا إن "الأخطار التي تهدد العالمين العربي والإسلامي اليوم هي لا تقل عن أخطار النازية التي هددت أوروبا".

إن بعض الكتاب يطلبون من الذين يعيشون في الشرق الأوسط أن يفحصوا أوضاع وتوجهات مؤسساتهم ومجتمعهم فحصا شاملا  من حيث مدى مسؤوليتها عن دورة العنف. ولكن هذه الرؤية لا تقتصر على الصحفيين البارزين فحسب، بل يشارك فيها العديد من طلاب الجامعة الأميركية بدبي.

وقلت مؤخراً لطلابي عن موقفهم من تعليق نشرته صحيفة "الجارديان" في شهر نوفمبر عام 2015 مفاده أن جهود فرنسا وبريطانيا لترويج شعار التعددية الثقافية (في الحالة البريطانية) والإدماج (في الحالة الفرنسية) في أوساط المهاجرين كانت قد فشلت. وقال الكاتب كنان مالك إن السياسات الفرنسية والبريطانية هي التي فتحت بوابة الأسلمة لدخول مجتمعات إسلامية منعزلة.

إن جميع طلابي قد رفضوا تقريبا هذا الطرح ورأوا أن المهاجرين هم المسؤولون عن أفعالهم عما إذا كانوا يعيشون في عزلة أم لا. وبالطبع، فإن الكثيرين من هؤلاء الطلاب يأتون من عائلات هربت من وحشية المتطرفين الإسلامويين في أوطانها وهم لا يتعاطفون معهم ولا يؤيدونهم. وهم لا يلومون التعددية الثقافية الغربية على تصاعد الشكل المتطرف بإسم الإسلام حتى أن طالبة سورية وصفت ذلك في قولها "بإنه هراء".

وسألت طلابي بعد ذلك أنه لماذا لا ينظم المسلمون مسيرات في شوارع لندن وباريس ونيويورك ليصرخوا بصوت عالٍ بإدانتهم لتنظيم "داعش" الإرهابي؟. وكان جوابهم أن الغالبية العظمى من المسلمين تخاف أيضاً من انتقام المتطرفين. والكثيرون منهم عبروا عن خوفهم من أن يلفتوا نظر الإرهابيين إليهم. وعندما سألت صفاً آخر من طلابي عن المسؤولية التي نتحملها لتبصير العالم من أن الإرهابيين لا يمثلون جميع المسلمين، فكانت إجاباتهم متباينة. وقالت طالبة إننا لا نتحمل هذه المسؤولية "وإذا أراد إنسان غربي أن يتعلم شيئاً عن الإسلام الحقيقي، فما عليه إلا أن يسأل موقع جوجل".

و في تقرير نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية مؤخرا ، تساءل برهوما عما إذا كان أي شخص قد وجد الحقيقة أن المذبحة في مسرح باتاكلان بباريس وقعت على شارع فولتير. ربما كانوا، وربما كان ردا على هذا الهجوم ضد الحياة فحسب، بل أيضا ضد العقل نفسه، أن الكثير من الأصوات التي تطالب المسؤولية هي تسمع.

ياسمين بحراني أستاذة علم الصحافة في الجامعة الأميركية - دبي

URL for English: http://www.newageislam.com/ijtihad,-rethinking-islam/yasmine-bahrani/it-is-time-for-muslims-to-begin-a-deep-self-examination/d/105821

URL for this article:  http://www.newageislam.com/arabic-section/yasmine-bahrani,-tr-new-age-islam/it-is-time-for-muslims-to-begin-a-deep-self-examination--على-المسلمين-القيام-بمراجعة-الذات/d/105842

New Age Islam, Islam Online, Islamic Website, African Muslim News, Arab World News, South Asia News, Indian Muslim News, World Muslim News, Womens in Islam,, Ijtihad, Rethinking Islam

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content